فوائد الكورونا

بقلم: عصام نور

عنوان غريب، كيف يكون لفيروس خطير فوائد؟!
الكل يتحدث عن مخاطر فيروس كورونا المستجد والتداعيات الناتجة عن انتشار مثل هذا الوباء والذي أصبح جائحة وله مخاطر طبية وإنسانية واقتصادية وسياسية بل يمكننا سرد العديد من المخاطر الناتجة عن هذا الفيروس الشرس.

 

على جانبٍ آخر هناك من يشاركني الرأي أن هناك العديد من الفوائد التي ظهرت مع ظهور هذا المرض في مصر وذلك بالنظر إلى الجانب المضيئ (نصف الكوب المليان).

 

منذ اللحظة الأولى للإعلان عن فيروس كورونا المستجد في الصين نجد حكومة واعية تتعامل بعقلانية وحرفية وخطوات مدروسة وخبرات عالمية مع الأزمة وهي ثاني ضربات الدولة المصرية الناجحة والتي لمسها المواطن بعد أزمة السيول.

 

حالة القبول والتأييد الشعبي لقرارات الحكومة والتكاتف معها.
ظهور الإعلام في ثوب جديد من متابعة دقيقه للأحداث وحملات التوعية الإعلامية للمحظورات والاحتياطات، وبرامج التوك شو التي تحترم عقلية المشاهد وتجيب على خواطر المشاهد من أسئلة شائعة ومطلوب إجابات محدده ومطمئنة.

 

رفض شعبي وتكذيب للأخبار المضللة، وعدم الانسياق خلف خفافيش الظلام والذين يحاولون استثمار أي حدث لزعزعة الثقة بين الشعب ومؤسسات الدولة.

 

عودة الكثيرين للإطلاع على المعلومات سواءً من الكتب أو الإنترنت للوقوف على المستجدات والتعرف على معلومة ما بعد أن كانت المعلومة خبر على صفحات التواصل الاجتماعي سواء كانت حقيقة أو مضللة.

 

العودة إلى الله ونبذ الخلاف من كل الطوائف في مصر بعيدًا عن الانتماءات والديانات.
الالتزام من الغالبية العظمى بالتعليمات الخاصة بالوقاية وتنفيذها وتوقيتات العمل والغلق.
حالة التكاتف الاجتماعي حيث ظهر علينا متطوعون من الشباب لتقديم خدماتهم لكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، والذين يلتزمون منازلهم خوفًا من العدوى وخطورتها عليهم، وكذلك نجوم المجتمع في ما يسمى تحدي الكفالة.

 

عودة الأسرة المصرية للتجمع والتواجد سويًا تحت سقف واحد بعد فترة من فقد التواصل الحقيقي.
حالة التقدير والتعاطف مع الأطباء وأطقم التمريض ورجال الإسعاف و إداريين المستشفيات وهم يقفون على خط النار.

 

الجيش المصري والشرطة كالعادة هم خط الدفاع الحقيقي للوطن وهم مكسب حقيقي، الجيش في أعمال التطهير والتعقيم والدعم اللوجستي والشرطة في نشر دوريات التوعية وتطبيق قرارات الغلق لأماكن التجمعات.

 

الحكومة وسرعة تقديم الحلول والتيسيرات في التعاملات التي يحتاجها المواطن في تعاملاتهم وخاصة المادية وتفعيل الخدمات الإلكترونية بشكل واسع.
ولو تطرقنا لتفاصيل الحياة اليومية لوجدنا الكثير من الفوائد و المنافع التي عادت علينا في المجتمع المصري.

 

تفاءلوا بالخير تجدوه.
حفظ الله مصر وأهلها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.